شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Admin
المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 08/10/2018
العمر : 72
الموقع : السعوديةُ
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://successful-together.ahlamontada.com

الأخطاء اللغوية

في الخميس أكتوبر 11, 2018 12:13 am
كثرت الأخطاء اللغوية في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وبلغت حداً لا يستهان به كالصحف والمجلات والإذاعة والتلفاز بحيث أن القارىء لكثرة الأخطاء والسقطات يمل من الموضوع ويتركه معتقداً في قرارة نفسه أنه يقرأ لشخص غير متخصص في الموضوع المطروح أو أنه يقرأ لمن لم يكمل دراسته الثانوية والمتوسطة بل والابتدائية. والخطأ اللغوي إما أن يكون:
أ‌- خطأ في البنية الأساسية للكلمة.
ب‌- خطأ في الإعراب النحوي للكلمة
ت‌- أخطاء في البنية الأساسية للجملة
وسنأتي على تفصيل لهذه الأخطاء
لم تخلُ المجلات المتخصصة في الأدب والمباحث اللغوية أيضاً من هذه الأخطاء، كما يندر ملاحظة هذه الأخطاء في المباحث العلمية المتخصصة كمباحث الطب والهندسة والعلوم مثلاً؛ لأن أصحابها غالبا قد أتموا دراساتهم العليا.

ومن أمثلة الأخطاء الآنف ذكرها:
أخطاء البنية الأساسية للكلمة
تنتج مثل هذه الأخطاء بسبب أن الكاتب ضعيف في اللغة أو بسبب العجلة في الكتابة وهذا يسمى خطأً مطبعياً أو خطأً إملائيا. وغالبا ما تمر مثل هذه الأخطاء دون ملاحظة من الكاتب بسبب عدم مراجعته للنص الذي قام بتحريره. وكمثال على ذلك استعمال حرف الألف بدلاً من الألف المقصورة أو استعمال التاء المربوطة بدلا من الهاء أو بالعكس أو الخطأ باستعمال الهمزة.

أخطاء في الإعراب النحوي للكلمة
وينطبق على هذا النوع من الأخطاء ما ينطبق على الأخطاء في النوع الأول إلا أن هذه الأخطاء تكون بسبب عدم الالتفات لقواعد الاعراب والنحو كنصب المبتدأ ورفع الخبر مثلا.

أخطاء في البنية الأساسية للجملة
غالبا ما تقرأ لأحدهم وتستوقفك جملة لا تدري ما المقصود فيها رغم كونها خالية من الأخطاء الإملائية. حيث في الغالب تستبدل كلمة مكان أخرى في النص؛ فإذا وضعت الكلمة الصحيحة استقام المعنى. ومن أمثلة هذه الأخطاء أيضا ما يقع فيها أغلبنا نتيجة التحرير الإلكتروني فلا ينتبه المحرر لاتجاه النص (أقصد الكتابة من اليمين إلى اليسار أم العكس) وخاصة إذا أدرج نص أجنبي ضمن النص العربي دون تعديل اتجاه الكتابة بعد انتهاء النص الأجنبي، وينتج عن مثل هذه الأخطاء استحالة القراءة بدون تتبع وافتراض ما يعنيه الكاتب.
إن استخدام علامات التوقيف أمر مهم مثل الفاصلة والنقطة وعلامة الاستفهام إلخ.

خلاصة القول، أني لست بصدد التصدي لكل الأخطاء اللغوية فهذا ليس بمقال لتعليم الإملاء ولا قواعد النحو والصرف وإنما أتوجه لكافة المحررين الخالية لغتهم من العيوب أن يعيدوا قراءة ومراجعة ما كتبوا قبل النشر. أما غير المتمكن من اللغة العربية فعليه القراءة أولاً ثم يختار برنامجاً مناسبا لزيادة معرفته في اللغة.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى